سُئل في تصنيف بوابة القصص والشعر بواسطة (350 نقاط)

لا أدري إلى أين هاجرت الإنسانية ؟!، كيف للإنسانية أن تكون حاضرة في صدورنا وإخواننا في كل مكان يعانون مثل هذه المعانات ،كم نحن قاسون ، ظالمون ،فاشلون إن صح التعبير ، سمحنا للأعداء أن يشتتو شمل الأخوة التي تربط بيننا ،والتي أوصى الله بها عباده ، أولم يقل الرسول عليه الصلاة والسلام "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتآزرهم كمثل الجسد الواحد ،إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى" ، أيعقل ،أيعقل 

أن نبتعد كل البعد عن الصواب ،عن الحق ،عن العدل ،ما أتفه تصرفاتنا وما أغباها أمام الحقيقة !.
قل إلى متى ستستمر الحروب ،وإلى متى ستنزف الأرواح والأجساد ،وإلى أي مدى ستسقط الضحايا؟
لا أدري ما سأقول ..سوى "سامحنا الله"..

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه بواسطة (2.1ألف نقاط)

سامحنا الله

لم يتم إيجاد أسئلة ذات علاقة

...