in ,

قامت الشرطة الفرنسية بإطلاق النار على المشتبه به شريف شيكات

 قامت الشرطة الفرنسية  بقتل المشتبه به شريف   في هجوم ستراسبورغ برصاصة خلال عملية أمنية في إحدى ضواحي المدينة. وكان المشتبه به شريف شيكات هاربا منذ الهجوم الذي وقع الثلاثاء.

وسمع شهود إطلاق نار قرب سوق في حي لامينو في مدينة ستراسبورغ.

وقتل ثلاثة أشخاص في الهجوم الذي استهدف سوق خاص بأعياء الميلاد، وأصيب عدد آخر بجروح.

ونقلت وسائل الإعلام الفرنسية أن شيكات عثر عليه مختبئا في مخزن بمنطقة مينو، وأن الشرطة أطلقت عليه النار فأردته قتيلا.

ودفعت السلطات الفرنسية بالمئات من أفراد الشرطة وأجهزة الأمن في عملية البحث عن المشتبه فيه، منذ تنفيذ الهجوم إلى أن عثر عليه. ما الذي نعرفه عن المهاجم؟

ماذا نعرف عن منفذ الهجوم؟

ولد شريف في فبراير 1989 في ستراسبورغ البعيدة في الشرق الفرنسي، 490 كيلومترا عن باريس، لوالدين من أصل مغربي. وكان هذا الشاب، الذي عاش في شارع تيتي لايف في العاصمة الألزاسية، عاطلا عن العمل.

 وكان معروفا بالفعل لقوات الأمن، باعتباره يمثل تهديدا إرهابيا محتملا.

وكان أيضا ضمن قائمة أشخاص قيد المراقبة تضم أفرادا يمثلون تهديدا محتملا للأمن القومي.

وقد أدين شيكات بـ27 جريمة، من بينها السرقة، في فرنسا، وألمانيا، وسويسرا، وقضى فترة طويلة في السجن نتيجة لذلك.

وكانت الشرطة تبحث عنه صباح الثلاثاء لأمر يتعلق بقضية أخرى، لكنها لم تجده في منزله.

وكشف تفتيش شقته في نيودورف عن وجود قنبلة يدوية، وبندقية، وأربع سكاكين، اثنتان منها سكاكين صيد، وذخيرة.

ماذا تعتقد؟

-2 points
Upvote Downvote

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments